العمل العراقي يدعو إعلان الوزراء الأمنيين ومحاصرة تداعيات الانبار في ملعب البرلمان

العراق نت / كربلاء
 دعا  المجلس السياسي للعمل العراقي بمحافظة كربلاء ، إلى الاتفاق على الوزراء الأمنيين والاستجابة السريعة إلى مطالبات حماية محافظة الانبار من الإرهاب تلافيا لتداعيات محتملة قد لا تحمد عقباها.
وقال المجلس في بيان صحافي تلقت ( العراق نت )  نسخة منه اليوم الاحد ، ينظر المجلس السياسي للعمل العراقي بقلق بالغ إلى الوضع العام في اتجاهين”
سلوك البرلمان والحكومة في اعتماد أجازة طويلة لعيد الأضحى المبارك في حين ان البلد في سباق وقت مع الإرهاب والذي استغلها ضد قواتنا ومواطنينا ،  أبشع استغلال.
وخلاف القوى السياسية على أسماء مرشحي الوزارات الأمنية داخل وخارج البرلمان، وهو الملف الأهم المطروح والمطلوب للحسم؛ وعلى عجل؛ لما له من دور في تعزيز معنويات قواتنا المسلحة وتخفيف الأعباء عن رئيس مجلس الوزراء”.
 وأضاف البيان ان “إعلان مجلس الوزراء عن عقد جلسة أثناء العيد وحديث البرلمان عن إعلان أسماء المرشحين للوزارات الأمنية بعد عطلة عيد الأضحى مباشرة ، أحيا أمل جديد في نفوس العراقيين لا يتوائم تماما مع ما حدث من سبات لقوة المبادرة،  والانجاز الحكومي إثناء هذه الفترة،  وعرقلة جلسة مجلس الوزراء ، وسفر رئيس البرلمان إلى سويسرا ووعكة الميزانية”.
وأشار البيان ان “كل ما يحدث من مواقف لا يتفق تماما ومنطق تسلسل الإحداث الدامية التي تمر بالعراق وبالذات في مدن الانبار التي تتحدث الإخبار عن تداعيات خطيرة يتجاهلها الجميع من برلمان وحكومة وقوى سياسية وحتى مدنية وهي على تماس مباشر مع خمس محافظات واقرب المدن إلى العاصمة بغداد ويقاتل فيها أبناءنا الإبطال .. دون دعم أو غطاء” .
وختم البيان ان “الجميع مدعوون لتحمل المسؤولية في تسمية الوزراء الأمنيين والدفاع عن مدن العراق عامة والمساهمة في ردع الإرهاب القادم من الانبار لأنه قد يحمل تداعيات تمس عموم البلاد وأقدس المقدسات وتدوم” لا سامح الله” لسنوات “.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.