مجلس كربلاء : المحافظة تتوفر فيها الإمكانيات المادية والبشرية والفنية لإقامة المشاريع الزراعية‎

 

العراق نت / كربلاء
أكد مجلس محافظة كربلاء ، يوم امس الاثنين ، ان المحافظة  تتوفر فيها كل الإمكانيات المادية والبشرية والفنية لإقامة المشاريع الزراعية جاء ذلك خلال استقباله  وفدا زراعيا من محافظة زنجيان الإيرانية  ،  ورئيس اتحاد الفلاحين في مدينة زنجيان الإيرانية يعلن  ان اتفاقا عقد مع حكومة كربلاء المحلية لاستثمار 150 دونما في منطقة الحزام الأخضر غربي المحافظة ، وبكلفة تصل إلى 60 مليار تومان ، في حين طالبت لجنة الزراعة بمجلس كربلاء بتفعيل القوانين الزراعية للحد من ظاهرة التصحر .

وقال رئيس مجلس كربلاء نصيف جاسم الخطابي لــ( العراق نت )  ان “محافظة كربلاء تتوفر فيها كل الإمكانيات المادية والبشرية والفنية لإقامة المشاريع الزراعية  “، داعيا مدير زراعة زنجيان الإيرانية  بعقد مذكرة تفاهم مابين مديرية الزراعة بكربلاء  والخروج في مشاريع مشتركة مابين العراق وإيران “. وطالب رئيس مجلس كربلاء بنقل التجربة الإيرانية في تطوير الزراعة واستخدام المبيدات الزراعية زيادة الإنتاج في الدونم الواحد كما ونوعا “.
من جانبه قال رئيس لجنة الموارد المائية في مجلس كربلاء جبار جعاز لــ( العراق نت )  ان “مجلس كربلاء استقبل وفدا من جمهورية الإسلامية الإيرانية ضم مدير زراعة زنجيان وعدد من الشركات الاستثمارية في القطاع الزراعي  “، مبينا تم “خلال اللقاء الاتفاق على أقامة معرض للمحاصيل الزراعية في كربلاء “.
من جهته قال أعلن رئيس اتحاد الفلاحين في مدينة زنجيان الإيرانية  ، ان اتفاقا عقد مع حكومة كربلاء المحلية لاستثمار 150 دونما في منطقة الحزام الأخضر غربي المحافظة ، وبكلفة تصل إلى 60 مليار تومان  .
 وقال السيد بابوي كريمي لــ( العراق نت )  ان “الاتحاد سيستثمر 150 دونما في زراعة محصول الزيتون في منطقة الحزام الأخضر بمحافظة كربلاء ، وسيخصص منها 5 دوانم لزراعة محاصيل البيوت الزراعية “، مضيفا ان “كلفة الاستثمار تصل إلى 60 مليار تومان أيراني “.

وعلى صعيد متصل طالبت نائب رئيس لجنة الزراعة  في مجلس محافظة سندس ألطريحي ، بتفعيل القوانين الزراعية وذلك للحد من ظاهرة التصحر وإمكانية أنشاء بساتين في الأراضي المتعاقد عليها ، مؤكدة رفع  كتاب إلى محافظ كربلاء بهذا الخصوص .
 وقالت ألطريحي لــ( العراق نت )  ان “تفعيل هذه القوانين سوف يؤدي إلى تشجير الأراضي الصحراوية والنهوض بالمزارعين والواقع الزراعي “، مبينة ان “هذه القوانين تؤدي إلى أنشاء بساتين واسعة في الصحراء لها مردود اقتصادي للمحافظة وتضيف جمالية للمنطقة ، بالإضافة إلى أنها وتعمل كمصدات للرياح التي تهب في فصل الصيف  “.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.