جامعة كربلاء توقع مذكرة تفاهم مع جامعة ميشكان و اركنساس الأمريكيتين وفتح مكتب لهما في الجامعة

 

العراق نت / كربلاء
أعلنت رئاسة جامعة كربلاء ، ان الجامعة  أبرمت مذكرتي تفاهم مع جامعتي  ميشكان و اركنساس الأمريكيتين ، للتعاون العلمي والثقافي المشترك جرى ذلك خلال زيارة وفد جامعة كربلاء الذي ترأسه الدكتور منير حميد السعدي رئيس الجامعة الى الولايات المتحدة الأمريكية ، مؤكدا على فتح  مكتب خاص لجامعة اركنساس في جامعة كربلاء  وهو الأول من نوعه على مستوى الجامعات العراقية لتسهيل عملية التبادل العلمي  .
وقال رئيس الجامعة الدكتور منير حميد السعدي لــ( العراق نت ) اليوم الجمعة ،  أن “مذكرتي التفاهم شملت وضع أسس للتعاون العلمي والثقافي بين الجامعتين، وتبادل الخبرات المختلفة، ومنح جامعة كربلاء صلاحية الدخول الى المكتبة الخاصة والمعلومات الخاصة بالجامعتين الأمريكيتين  “.
وأضاف السعدي ان “الاتفاق تضمن تخفيض أجور الدراسة بقيمة 10 % للطلبة جامعة كربلاء وهو بدوره ينعكس على كافة الطلبة العراقيين،. وتدريب الملاكات التدريسية في جامعة كربلاء لمدة شهر وتفعيل البرامج التدريبية والأستاذ الزائر بين الجامعتين والإشراف المشترك على طلبة الدراسات العليا ، والتقيم العلمي للرسائل والاطاريح لطلبة الدراسات العليا والمساهمة في لجان المناقشة “،
 موضحا  انه “تم الاتفاق على استضافة طلبتنا في جامعة اركنساس في مواضيع مختلفة مثل الطب والتمريض والطب البيطري والهندسة وغيرها ، وإقامة المؤتمرات والبحوث العلمية المشتركة بين الجامعتين ، “.
وأشار السعدي كما تضمن الالتفافية إقامة الأنشطة العلمية والثقافية ، وتبادل الخبرات الأكاديمية في مختلف المجالات، وفتح مكتب خاص لجامعة اركنساس في جامعة كربلاء  وهو الأول من نوعه على مستوى الجامعات العراقية لتسهيل عملية التبادل العلمي والأكاديمي والثقافي وتبادل المعلومات ومصادرها وتقديم التسهيلات الخاصة للطلبة العراقيين”.
وتابع السعدي إن “المذكرة تأتي في إطار الاطلاع على تجارب جديدة في مجال البحث العلمي وتبادل الخبرات التي تصب في تنفيذ نهج جامعة كربلاء في الارتقاء بعملية المعرفة البشرية”.   وزاد إن “الجامعة تتطلع من خلال هذا التعاون إلى الارتقاء بمخرجات العملية العلمية والتعليمية بين الطرفين في المجالات العلمية”
 .وختم السعدي القول أن “هذه المذكرة تمثل مرحلة جديدة لمجموعة من الاتفاقيات المشتركة مع عدد من الجامعات الأمريكية بهدف تبادل الخبرات وزيادة آفاق التعاون في العديد من المجالات”

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.