الوقف الشيعي يطالب المواكب الحسينية تقديم الدعم للقوات الامنية والمجاهدين نصرة للامام الحسين

العراق نت / بغداد
طالب ديوان الوقف الشيعي، الخميس، الهيئات والمواكب الحسينية الى تقديم الدعم والخدمات الى القوات الامنية والمجاهدين في حربهم ضد عصابات الشر والظلام مع حلول شهر محرم معتبرا ان دعم المجاهدين هو نصرة للإمام الحسين .
وقال ديوان الوقف الشيعي في بيان صدر عنه بمناسبة حلول شهر محرم تلقت “العراق نت” نسخة منه ان “شهر محرم هو شهر انتصار الدم على السيف وشهر الانتفاضة التي غيرت مجرى التاريخ ومدرسة تتجلى فيها دروس الخير والوفاء والصدق والمحبة والتضحية من أجل الحق والعدل والحرية” عادا “واقعة ألطف في كربلاء ستبقى صرخة مدّوية تقض مضاجع الطغاة والظالمين ونبراسا لكل المستضعفين الرافضين للذل التواقين للحرية والعزة والكرامة” .
ودعا الوقف الشيعي “الهيئات والمواكب الحسينية إلى دعم القوات الأمنية الباسلة التي تضحي لأجل سلامة العراقيين  في حربهم ضد عصابات الشر والظلام استجابة لنداء المرجعية الدينية العليا من اجل إنقاذ العراق من تلك الزمر الإرهابية المجرمة”.
واضاف الوقف في البيان أن “تقديم الخدمات للمجاهدين المرابطين في ساحات القتال الذين وضعوا أنفسهم قربانا لسلامة العراقيين ومقدساتهم الدينية” مؤكدا ان “دعم المجاهدين هو نصرة للإمام الحسين”.
وطالب الوقف الشيعي المواكب الحسينية “الاكثار من تنظيم حملات التبرع بالدم لجرحى القوات الامنية البطلة والتفجيرات الإرهابية الراقدين في المستشفى من أجل أن تبقى هذه الشعلة وهاجة على مر الدهور  مجسدة بذلك شعار كل يوم عاشوراء وكل أرض كربلاء” مشيرا إلى “اننا مدعوون جميعا لاستنطاق هذه الثورة الحسينية الخالدة والبحث عن مضامينها لاستلهام المعاني الإنسانية السامية  وتعلّم دروسها في التضحية والفداء ورفض الظلم” .

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.