النائب نوزارد رسول : الخلافات بين المركز والإقليم ستنتهي قريباً وزيارة معصوم كسرت الجمود في العلاقات

وصف النائب عن الاتحاد الوطني الكوردستاني نوزاد رسول زيارة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لإقليم كوردستان ولقاءاته بالقادة الكورد بأنها ” ساهمت في كسر الجمود الذي اعترى العلاقة بين الإقليم والمركز ” ، مرجحاً ” إنهاء الخلافات بين الطرفين في القريب العاجل “.
وقال في بيان تلقت “العراق نت” نسخة منه: اليوم :” ان زيارة الرئيس معصوم لإقليم كوردستان وسلسلة اللقاءات التي عقدها في السليمانية وأربيل مع قادة الأحزاب الكردية والشخصيات الحكومية في الاقليم ساهمت الى حد كبير في كسر الجمود الذي اعترى العلاقة بين المركز والاقليم في الفترة الاخيرة ” ، مبيناً :” ان عودة الحوار أفضل بكثير من استمرار القطيعة التي حصلت في زمن الحكومة السابقة “.
وأضاف :” ان الاتحاد الوطني الكوردستاني لعب دورا مهما في فتح أبواب الحوار بين المركز والاقليم من خلال زيارة وفد رفيع المستوى برئاسة النائب الاول للأمين العام للاتحاد الوطني كوسرت رسول ومسؤول الهيئة العاملة في المكتب السياسي للاتحاد ملا بختيار وعدد من اعضاء الحزب للعاصمة بغداد ولقائهم بقادة الاحزاب الشيعية والسنية ، إذ ساهمت هذه الجهود والمساعي الحثيثة في تقريب وجهات النظر بين الطرفين ، ونأمل ان تجد الملفات العالقة طريقها الى الحل في القريب العاجل “.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.