لجنة الطاقة والوقود بكربلاء تنفي تهريب الغاز السائل إلى بغداد وتؤكد انتهاء الأزمة بالمحافظة

 

العراق نت / كربلاء
فيما أكد  عدد من المواطنين في محافظة كربلاء ، ان كمية الغاز المخصص لعدد من الوكلاء الرسميين في المحافظة وبيعه إلى الأهالي قد هرب الى العاصمة بغداد لبيع الاسطوانة الواحدة بــ 30 ألف دينار ، واتهم آخرين الحكومة المحلية ودائرة منتجات النفط كربلاء بتسهيل مهمة التهريب دون اتخاذ أي إجراءات قانونية رادعة ، مخلفين أزمة كبيرة حيث وصلت سعر الاسطوانة الواحدة بكربلاء 15 ألف دينار ان وجدت  .
نفت  لجنة الطاقة والوقود في مجلس محافظة كربلاء ، الأحد ،  الإشاعات التي تداولها الشارع الكربلائي حول تهريب حصة الغاز السائل لبعض الوكلاء الرسميين  لغرض البيع في العاصمة بغداد  بسعر 30 الف دينار للأسطوانة الواحد  ، مؤكدة ان ازمة الغاز انتهت في كربلاء وتوزيعها 47 الف اسطوانة غاز اليوميين الماضيين على المواطنين .
وقال رئيس اللجنة رضا محمد السيلاوي لــ” العراق نت “،  ان “لجنة الطاقة والوقود بمجلس كربلاء  تنفي الإشاعات المغرضة والغير صحيحة “، موضحا متابعته بشكل مباشر لتوزيع غاز السائل في عموم المحافظة “. وأضاف  ان “الايام الماضية في كربلاء شهدت شحه في منتوج غاز السائل  الوارد الى المحافظة  لتوزيعه على المواطنين  “.
واشار إلى ان “اللجنة قامت بمخاطبة الجهات الرسمية في محافظتي بابل وبغداد وتمكنا من الحصول على كميات كبيرة  وتم تجهيز 47 ألف اسطوانة غاز للمواطنين “. وتابع ان “اللجنة وزعت قبل أول أمس 17 ألف اسطوانة ، ويوم أمس 14 الف اسطوانة واليوم سيصل التوزيع إلى 16 ألف اسطوانة “، مؤكدا  ان “أزمة الغاز في كربلاء انتهت  “.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.