مقترح متطلبات ثقافية واجتماعية للكورد الفيلية

 

مقترح متطلبات ثقافية واجتماعية للكورد الفيلية

 وأهدافها فيما يلي:
1) العمل على لم شمل ابناء الشريحة الكوردية الفيلية وتعريفهم بثقافتهم وهويتهم وتراثهم .

2) مطالبة دوائر الدولة المختلفة بالحقوق المغتصبة للكورد الفيليين، لاسيما حقوق المواطنة والجنسية والملكية العقارية إستنادا إلى الدستور العراقي.

3) التعريف بقضية الكورد الفيليين وإيصال صوتهم المغيب إلى الأوساط الثقافية والأدبية ووسائل الإعلام المختلفة لإطلاع الرأي العام على قضيتهم والسعي لتثبيت حقوقهم في الدستور العراقي.

4) دعم وتبني النتاجات الأدبية والبحوث والدراسات لأبناء الشريحة ونشرها.

5) إقامة الندوات الثقافية والفكرية وإحياء المناسبات القومية والوطنية والدينية.

6) تكريم الشهداء والمفقودين والسجناء من خلال الإحتفاء بعوائلهم وتخليد ذكراهم السنوية في يوم الشهيد الفيلي.

7) الإهتمام بالرياضة والرياضيين ودعم النوادي وتنبني أبطال الألعاب المختلفة وإجراء السباقات مع النوادي الأخرى.

8) رد الإعتبار للأكاديميين والفنانيين والتجار الفيليين والعشائر، من خلال تشكيل جمعيات ولجان خاصة بهم.

9) الإهتمام بالعائلة الفيلية والمرأة والطفل والأيتام والأرامل والمطلقات وذوي الإحتياجات الخاصة من أبناء الشريحة من خلال دعمهم ماديا ومعنويا.

10) السعي لضمان حق الكورد الفيليين في التساوي التام بالقبول في الوظائف الحكومية والسلك الدبلوماسي و الجامعات العراقية وفي مختلف الإختصاصات دون أي تمييز وضمان حقهم في إقامة مدارس خاصة بهم .

11) إيجاد قاعدة بيانات دقيقة عن الكورد الفيليين وأماكن تواجدهم في داخل العراق وخارجه.

إن مقترح المطالبة الثقافية والإجتماعية للكورد الفيليين ليس تجمعا او تنظيما
سياسيا، رغم أنه يضم تنظيمات سياسية مختلفة، وليس مع جهة ضد أخرى،
لكنه الى جانب التحول الديمقراطي الذي جرى في العراق ويعلن دعمه
لسيادة القانون والمؤسسات الدستورية ، كما إن اهدافه محاولة مخلصة
للخروج بأبناء الشريحة من حالة الغبن والتمزق والتهميش،كي يأخذوا مكانهم
اللائق بهم في المجتمع العراقي، بعيدا عن الحسابات والمصالح الشخصية
الضيقة . ومن هنا فان هذا المقترح يتطلع الى رعاية ودعم من لدن هيئة رئاسة الوزراء ورئاسة الجمهورية ومجلس النواب والمنظمات الانسانية والدولية
.وکلي أمل من الذين يدعون انهم يعملون من اجل خدمة الكورد الفيليين ، ان لايصبحوا
حصان طروادة ، لتنفيذ مآرب ، المغرضين ، وقوى الظلالة ، والفتنة . ان مايقومون به من اعمال ، تلحق اكبر الضرر بوحدة الكورد الفيليون ، ولتحقق مصالح من يسعى الى تشتيت وحدة الفیلیین يشكل عام في العراق .
المجد والخلود لشهدائنا الابرار .

لیث الفیلي

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.