عبد الله الثاني: الهجمات الجوية لا تهزم وحدها داعش

اكد العاهل الاردني عبدالله الثاني، اهمية دعم الكورد بالسلاح والعتاد في الحرب ضد تنظيم “داعش”.
وقال العاهل الاردني في مقابلة مع  شبكة (بي بي أس) الأميركية، انه ” بالنسبة لتنظيم داعش وما هو على شاكلته، علينا أن نفهم أنه يمثل تهديدا دوليا، فالأمر لا يتعلق بالتهديد الذي نتعرض له اليوم، رغم أن العديد منا يعتقد أن الأولوية هي للتعامل معه في العراق وسوريا”، مضيفا ان “قضية محاربة الإرهاب تتطلب أن نوحد استراتيجياتنا، وهذا أحد الأسباب التي دفعتني للقدوم هنا إلى واشنطن. أعلم أننا يجب أن نركز على سوريا والعراق، ولكن يجب أن يكون لدينا منهج إقليمي للتعامل مع هذا الخطر”.
واوضح العاهل الاردني: “نعلم جميعا أن الضربات الجوية مهمة جدا، وتستطيع أن تتخيل كيف سيكون الوضع بدون هذه الضربات. لكن الهجمات الجوية لن تستطيع وحدها أن تهزم داعش، والمسألة المهمة الآن هي الوضع على الأرض. الوضع مختلف قليلا في العراق، مع أن علينا أن ندمج بين العراق وسوريا بصورة أو بأخرى، فلا يمكن حل جزء من المشكلة دون الجزء الآخر، بل يجب دوما التعامل مع المسألتين في آن واحد”.
 واكد الملك عبدالله الثاني، ان “الظروف في العراق مختلفة نوعا ما لأننا نتعامل مع الحكومة العراقية ونعمل على مساعدتها ضد داعش”، مشددا على ان “دعم الكورد بالسلاح والعتاد في غاية الأهمية أيضا كي نمكنهم من التصدي لداعش بفعالية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.