اياد علاوي يدعو ابناء العشائر الى التوحد لمواجهة خطر داعش والقضاء على الفساد والمفسدين

دعا نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، اليوم الاحد، الحكومة وابناء العشائر الى التعاون والتوحد في مواجهة خطر داعش والفساد والمفسدين، فيما اعتبرها بأنها الفرصة الاخيرة لانقاذ العراق.
وقال علاوي في بيان صحافي، على هامش لقائه بوفد من شيوخ عشائر مدينة المدائن ومنطقة جسر ديالى ببغداد، إنها “الفرصة الاخيرة لإنقاذ العراق وان على الجميع من اعضاء الحكومة الحالية وأبناء العشائر التعاون والتوحد في مواجهة خطر داعش والقضاء على الارهاب”، مشدداً على ضرورة “العمل على القضاء على الفساد والمفسدين كون هذا الفساد دمر ميزانية البلد ونخرها”.
من جانبه قال وفد العشائر، إن “من المهم ان تقوم الدولة بواجبها بدعم وحماية ابناء العشائر في منطقة المدائن وجسر ديالى”، مشددين على أهمية أن “توقف الاعتقالات العشوائية وان لا يتم اعتقال اي شخص الا بوجود مذكرة قضائية صادرة من السلطة القضائية”.
وطالب ابناء العشائر، بـ”مناقشة وتفعيل قانون العفو العام”، مؤكدين أن “البريء لا يحتاج مثل هذه القوانين بل يجب تشكيل لجان جديدة ومنصفة تقوم باتخاذ اجراءات فعالة من اجل متابعة قضايا المعتقلين واطلاق سراح الذين لم تثبت ادانتهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.