روسيا تتوقع انخفاضاً بإنتاجها من النفط خلال 2015

 

قالت وزارة الطاقة الروسية إن إنتاج البلاد من النفط وهو مصدر رئيسي لإيرادات الحكومة قد يتراجع قليلاً في العام القادم، بعدما ارتفع بشكل مطرد منذ 2009.

وأضافت الوزارة يوم أمس الاثنين أن من المتوقع أن يصل إنتاج النفط في 2015 إلى 525 مليون طن (10.54 مليون برميل يومياً)، مقارنة مع إنتاج متوقع قدره 525.3 مليون طن هذا العام.

وبلغ إنتاج النفط الروسي – الذي يساهم بنسبة 40 في المئة من إيرادات الدولة – 523.3 مليون طن في العام الماضي، مسجلاً أعلى مستوياته بعد الحقبة السوفيتية.

وهبط الإنتاج 0.6 في المئة في 2008 بسبب الأزمة المالية العالمية، لكنه ارتفع بشكل مطرد منذ 2009 بفضل تطبيق نظام ضريبي أفضل واتخاذ إجراءات مالية أخرى.

ويراقب الكرملين عن كثب إنتاج النفط وأسعاره في ظل الاعتماد الشديد لاقتصاد روسيا الذي تبلغ قيمته تريليوني دولار على صادرات الخام ووقوفه على شفا الركود.

وتتوخى الحكومة الحذر الشديد حالياً وسط تصاعد التوترات مع الغرب بسبب أزمة أوكرانيا.

وقالت وزارة الطاقة إن من المتوقع أن يستقر الإنتاج النفطي في 2016 على أن يعاود الصعود في 2017، حيث من المتوقع أن يبلغ 526 مليون طن.

وتخطط روسيا للحفاظ على إنتاجها النفطي عند ما لا يقل عن عشرة ملايين برميل يوميا في العقد الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.