37 دولار سالب سعر برميل النفط الأميركي!

واصل سعر برميل خام غرب تكساس الوسيط هبوطه في تعاملات اليوم الاثنين 20 نيسان /ابريل2020، ليبلغ سالب 37 دولارا، وهو مستوى غير مسبوق مع اقتراب منشآت التخزين من بلوغ كامل طاقتها الاستيعابية، إثر انهيار الطلب العالمي جرّاء تفشي “كوفيد-19”.

وتسارعت خسائر العقود الآجلة للنفط، حيث هوى الخام الأميركي أكثر من 98% إلى عشرين سنتا للبرميل في تعاملات اليوم الاثنين ثم إلى عشرين سنتا ثم أقل من الصفر لأول مرة في التاريخ.

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية ،مؤخرا، انكماش الطلب على النفط بواقع 23.1 مليون برميل يوميا في الربع الثاني من العام الحالي على أساس سنوي، و9.3 مليون برميل يوميا خلال 2020

كما توقعت انكماشا قياسيا للمعروض في أسواق النفط بـ 12 مليون برميل يوميا في مايو بعد اتفاق خفض الإنتاج

و12 أبريل الجاري، تم الاتفاق التاريخي بين دول تحالف “أوبك+” على خفض الانتاج بواقع 9.7 مليون برميل يوميا إعتبارا من مايو المقبل، خلال الاجتماع الذي عُقد برئاسة السعودية عبر دائرة تليفزيونية الأحد

الا ان مخاوف الطلب لا تزال مستمرة في ظل تداعيات “كورونا” على الاقتصاد العالمي.

وتوقع صندوق النقد الدولي انكماش الاقتصاد العالمي 3 في المائة العام الجاري.

وفقد النفط نحو ثلثي قيمته خل الربع الأول 2020 في أسوأ أداء فصلي تاريخيا.

وتداول النفط خلال الربع الأول عند أدنى مستوياته منذ عام 2002 و2003 بالتزامن مع تفشي وباء “سارس”.

وجاءت التراجعات الحالية مع زيادة المخاوف من ركود عالمي بفعل فيروس كورونا، وبالتالي تضرر الطلب على النفط بشكل كبير.

وتأثرت الأسعار خلال الربع الأول بزيادة إمدادات النفط عالميا بعد فشل اتفاق “أوبك +” ما دفع السعودية للإعلان عن رفع إمداداتها إلى 12.3 مليون برميل يوميا وصادراتها لأكثر من عشرة ملايين برميل يوميا.

وجاءت زيادات الإنتاج من قبل السعودية والإمارات، عقب فشل اتفاق تحالف “أوبك +” على خفض إضافي للإنتاج بواقع 1.5 مليون برميل يوميا بسبب الرفض الروسي.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.