أول ظهور علني لزعيم كوريا الشمالية منذ 40 يومًا

ظهر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون علنًا للمرة الأولى منذ 40 يومًا خلال تفقده مشروعًا عقاريًا، بحسب ما ذكرت الثلاثاء وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية.

سول: يعتبر هذا هو أول ظهور علني للزعيم الكوري الشمالي منذ الثالث من ايلول/سبتمبر الماضي خلال مشاركته في حفل موسيقي. وغذى غيابه عن الاحتفالات الاخيرة بذكرى تأسيس الحزب الحاكم التكهنات حول مصيره.
وذكرت الوكالة ان كيم جونغ اون قام بزيارة “تفقدية للموقع”، الذي يقام عليه مجمع سكني، بني خصيصًا في العاصمة للعلماء، الذين يعملون في برنامج الأقمار الصناعية في كوريا الشمالية. واضافت ان “كيم اعرب خلال تفقده القسم الخارجي من الأبنية السكنية والعامة، التي تم تزيينها بقرميد، عن ارتياحه العميق”.
ولم توضح الوكالة تاريخ الزيارة، علمًا بانها تنقل عادة هذا النوع من الأحداث غداة حصولها. ولم تذكر الوكالة في خبرها المقتضب أي سبب لغياب الزعيم الكوري الشمالي، البالغ من العمر بين 30 و31 عامًا، كما إنها لم تذكر أي شيء عن حالته الصحية.
يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يغيب فيها زعيم في الجمهورية الشعبية الكورية، وهو الاسم الرسمي لكوريا الشمالية، لأسابيع عدة. ولكن غياب كيم جونغ أون كان لافتًا، لكونه كان دائم الحضور تقريبًا في وسائل الإعلام الرسمية منذ تسلمه السلطة.

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.