ملا بختيار: الكتل الكوردستانية ستحسم المرشح لرئاسة الجمهورية

عقد الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني، اليوم الاربعاء 23/7/2014، اجتماعاً في مبنى المكتب السياسي للاتحاد الوطني في مدينة أربيل.
وجرى خلال الاجتماع بحث الاوضاع السياسية الراهنة في العراق وكوردستان، ومسألة حسم مرشح الاتحاد الوطني الكوردستاني لمنصب رئيس الجمهورية.
وبعد انتهاء الاجتماع، عقد كل من السيد ملا بختيار مسؤول الهيئة العاملة في المكتب السياسي للاتحاد الوطني والدكتور روز نوري شاويس عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني مؤتمراً صحفياً سلطا خلاله الضوء على المواضيع التي بحثت خلال الاجتماع.
واوضح ملا بختيار: لدينا مرشحين رئيسيين لرئاسة الجمهورية والكتل الكوردستانية ستقوم باختيار احد هذين المرشحين، وسيكون امام مجلس النواب مرشح كوردي واحد لرئاسة الجمهورية.
وقال ملا بختيار: نحن نستغرب من انه وبعد ان تسير الامور في العراق منذ سقوط نظام صدام ولحد الآن بسياسة توافقية بين المكونات والاحزاب المختلفة لتوزيع المناصب السيادية في العراق رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء ورئاسة البرلمان، نستغرب من وجود اكثر من 100 مرشح من المكونات الاخرى ينافسون المرشح الكوردي على منصب رئيس الجمهورية، مؤكداً ان منصب رئيس الجمهورية هو استحقاق للكورد، وقال: كما نحن ليس لدينا الحق في ترشيح اي شخص لرئاسة البرلمان ورئاسة الحكومة، كنا ننتظر من الاطراف الاخرى نفس الموقف.
وشدد ملا بختيار: اؤكد بأسمي وباسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني وباسم جميع الاحزاب الكوردستانية اذا قام مجلس النواب بالمصادقة على مرشح آخر غير مرشح الكورد لرئاسة الجمهورية، بالتأكيد نحن الكورد سننسحب من العملية السياسية.
من جانبه، حول موقف الوزراء الكورد، اوضح الدكتور روز نوري شاويس: ان الوزراء الكورد اتخذوا موقفهم هذا نتيجة التصريحات الخاطئة لرئيس الوزراء، مؤكداً ان عدم التراجع عن هذه التصريحات سيؤدي الى استمرار مقاطعة الوزراء الكورد لعملهم في الحكومة الاتحادية.
واضاف: اذا شارك الكورد في العملية السياسية فيجب ان يكون منصب رئيس الجمهورية للكورد، مشيراً الى ان الكورد سيقدمون مرشحاً واحدا امام مجلس النواب، وبعد انتهاء هذه العملية ستقوم الاطراف الكوردستانية بالاجتماع مع الاطراف العراقية الاخرى لبحث برنامج الحكومة المقبلة بما فيها معالجة المشاكل العالقة والاتفاق على تنيفذ الدستور ومطالب اقليم كوردستان.
وحول مرشح رئاسة الجمهورية، قال ملا بختيار: ان الكورد سيقدمون مرشحاً واحداً لرئاسة الجمهورية، واذا كان هناك مرشحين آخرين فهذا شأنهم، لكن الكورد سيقدمون مرشحاً واحداً امام مجلس النواب.
وحول زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي الى السليمانية للقاء الرئيس مام جلال، قال ملا بختيار: الضيف عزيز الله وفي أي وقت يأتي رئيس الوزراء نوري المالكي سنستقبله كضيف واهلا وسهلا به، وبالتأكيد سيأتي الى السليمانية.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.