8 مليار دولار قيمة أملاك نظام صدام حسين خارج العراق

اكدت الهيئة الوطنية للمساءلة والعدالة في العراق، اليوم الاربعاء، انها قدرت قيمة أملاك النظام السابق (نظام صدام حسين) خارج البلاد في دول عربية وغربية بنحو 8 مليار دولار معظمها ابنية وفلل وقطع اراض سكنية.
وقال نائب رئيس الهيئة “بختيار القاضي” في تصريحات صحفية، إن “الهيئة تعمل من خلال وحدة الملاحقات الخاصة بأملاك النظام السابق لاسترجاع تلك الاملاك الى ملكية الدولة العراقية وهي تقدر بنحو 8 مليارات دولار منتشرة في بلدان عربية وغربية”.

وأضاف “القاضي” أن “هناك أملاك لنظام صدام حسين في باريس، ولندن، ولبنان، وتونس، وبلدان اخرى ونعمل حاليا وفقا للاجراءات القانونية لاسترجاعها الى ملكية الدولة العراقية”.

وبين نائب رئيس الهيئة “أن “هيئة المساءلة والعدالة لا يمكن أن ينتهي عملها بانتهاء قضية البحث في اجتثاث عناصر البعث السابق من المؤسسات الحكومية، لوجود ملفات كبيرة اخرى تقع على عاتقها ومنها استرجاع ممتلكات النظام السابق”.
وتعنى هيئة المساءلة والعدالة وفقا لقانونها المشرع عام 2008 بمنع عودة حزب البعث فكراً وإدارةً وسياسة وممارسة، تحت أي مسمى إلى السلطة أو الحياة العامة في العراق، وتطهير مؤسسات القطاع الحكومي، والقطاع المختلط، ومؤسسات المجتمع المدني، والمجتمع العراقي، من منظومة حزب البعث تحت أي شكل من الأشكال، وإحالة عناصر حزب البعث المنحل والأجهزة القمعية الذين يثبت التحقيق إدانتهم بأفعال جرمية بحق أبناء الشعب إلى المحاكم المختصة لينالوا جزاءهم العادل.

وتتولى أيضا مهمة الإسهام في الكشف عن الأموال التي استحوذ عليها أعوان النظام البائد بطرق غير مشروعة داخل العراق وخارجه وإعادتها إلى الخزينة العامة.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.