هاغ داي Happy National Hug Day

يصادف 21 كانون الثاني من كل سنة اليوم العالمي للعناق “هاغ داي”. تقام لهذه المناسبة احتفالات في مختلف أنحاء العالم. ويعود الفضل في تخصيص يوم للاحتفاء بالعناق إلى الأميركي كيفين زابورني الذي لاحظ أن هذه الفترة من السنة التي تعقب عيدي الميلاد ورأس السنة فترة أليمة قبل أن يحل عيد الحب، وهي الأكثر ميلاً إلى الشعور بالكآبة، ويكون الناس فيها في حاجة إلى قليل من العاطفة، فأطلق فكرته هذه عام 1986 وهو لم يتعدَّ الثلاثين من عمره، وسرعان ما تخطّت الولايات المتحدة الأميركية إلى العالم أجمع.
للعناق فوائد نفسية وصحية معاً. فقد أثبتت الدراسات أن العناق يُفرز هرموناً يولّد شعوراً بالراحة ويخفّف من حدّة التوتّر. و7 دقائق من العناق يومياً كافية لنشعر بالسعادة. كما توصّل باحثون في الولايات المتحدة إلى أن التلميذ الذي يربّت أستاذه على كتفه، يكون مندفعاً أكثر من غيره ومواظباً على الدرس.
يأتي اليوم العالمي للعناق بعد ما يعرف بـ”الاثنين الأزرق”، وهو الاثنين الثالث من شهر كانون الثاني، الذي تبيّن علمياً أنه الاثنين الأكثر كآبة في السنة. فقد اكتشفه عالم نفس يدعى كليف أرنال عام 2005، إذ لاحظ أنه في هذا الاثنين تحديداً يتزامن البرد وغياب الشمس وبعد العطل وتراكم ديون عيدي الميلاد ورأس السنة، مع الشعور بالكآبة أكثر من أي اثنين آخر. أرنال نفسه اكتشف أن اليوم الأكثر سعادة في السنة هو الجمعة الذي يقع في الأسبوع الثالث من حزيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.