في ذكرى 8 شباط الأسود – وميض النار تحت رماد انقلاب العار- احسان جواد كاظم

توهم البعثيون بعد انقلابهم الدموي في الثامن من شباط 1963, وبعد مذابح قطعان حرسه القومي الفاشي ضد الشيوعيين والديمقراطيين وقادة ثورة 14 تموز المجيدة, بأن الامور قد استتبت لهم, ونفذوا …

كل الرصاصات المنطلقة من الفوهات من مسؤولية الحكومة !- احسان جواد كاظم

برر اعوان السلطة ارتقاء هذا العدد الكبير شهداءاً والآلاف المؤلفة من الجرحى, الى وجود مندسين بين المتظاهرين السلميين, تصدوا للقوات الحكومية التي تقمعهم, لكن كل القرائن والأثباتات التي نقلها شهود …

عادل عبد المهدي – شيل حواجز… حط حواجز !- احسان جواد كاظم

الانجاز الأوحد الملموس لحكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي هو قراره بأزالة الحواجز الكونكريتية عن واجهات البنايات الحكومية والمراكز المدنية ومفارق الطرق, استبشر بها العراقيون, واعتبروها اشارات تطور امني يمكن …

كتابات ساخرة – مراجعة روتينية لدائرة حكومية- احسان جواد كاظم

مراجعة دوائرنا الحكومية لشأن ما, أشبه بالدخول الى جحيم دانتي. فأول ما يصدمك بعد انتظار طويل تحت الشمس الحارقة وصراع المناكب وتبادل الخبرات المراجعاتية بين المنتظرين, الأسترخاء البيروقراطي لدى الموظفين, …

بعيداً عن الشعبوية… قريباً من الحزب الشيوعي- احسان جواد كاظم

” الشعبوية ” كخطاب سياسي صاخب يعتمد الأثارة الجماهيرية بأنتقاء مواقف او احداث معينة, لنقدها خارج سياق عملية الصراع الشاملة, التي لها مدخلاتها ومخرجاتها وتعقيداتها, هي غير” الثورية ” كنظرية …

الهجوم على مقرات الحزب الشيوعي… لعبة تليق بسُرّاق نفط !- احسان جواد كاظم

من يتذكر احداث حرق محتجين غاضبين لمقرات احزاب السلطة الأسلامية الحاكمة في حكومة المركز والحكومات المحلية في مناطق الجنوب العراقي العام الماضي بسبب غياب الخدمات العامة وحتى ماء الشرب في …