إياكم وتصديق الأبراج.. فكم من كلب برجه الأسد وكم من عاهرة برجها العذراء!- أنمار نزار الدروبي

_ المقال يتحدث عن الجزء الأول تحديدا..لأني لا أومن مطلقا بمفردة عاهرة.. ولا يوجد شيء اسمه عاهرة.. كون العهر الحقيقي ليس في الأجساد.. بل العهر في الضمائر السوداوية والنفوس المغيبة. …