شكرا لـ مقتدى الصدر انفصاله عن الثورة لتحتفظ بملامحها الوطنية دون شوائب مقتدوية او طائفية او غوغائية- ضياء الشكرجي

الطلاق المرحب به بين ثورة تشرين ومقتدى 24 كانون الثاني المدعو إليه من مقتدى هو الضد النوعي لثورة 1 – 25 تشرين الأول. وبدأت تلوح بشائر حسم إعلان الطلاق رسميا …