طهران المتغنّجة في خلوة الكابوي الأمريكي- قحطان السعيدي

لم تتغنج عهرا ولا تمانع عفافا، كأنها بالمثل العراقي”هدني لأصيح عليك والزمني لا طيح” يروى ان هنالك فتاة جميلة مغرومة سرا بأحد شباب قريتها دون إجهار اَي الطرفين، وفي يوم …

Read More